Thursday, 13 June 2024
above article banner area

التصاعد البلاغي في اللغة العربية وعلاقته بتحرير الرسالة الاعلامية

التصاعد البلاغي في اللغة العربية وعلاقته بتحرير الرسالة الاعلامية

دراسة في بناء نموذج اعلامي للتدرج البلاغي

د. اكرم فرج الربيعي– باحث في مركز الدراسات والبحوث في وزارة الثقافة العراقية

كانت اللغة العربية ومازالت محط اهتمام العديد من ميادين الفكر الانساني ،ومختلف العلوم الاجتماعية والانسانية ومنها علم الاعلام اللغوي بوصفها الوعاء الذي يحتوي هذا الفكر ،فقد تميزت بخصائص كتب لها الخلود منها الايجاز والقصر والترادف والاشتقاق ،واحتوت عاملي الزمان والمكان ، وكل هذه الميزات تعد شروطا اساسية في تحرير الرسالة الاعلامية .

كما تميزت اللغة العربية بتنوع دورها الوظيفي في الميدان المعني فهي تارة اداة تعبير غايتها الكبرى منوطة بالتأثير الذي تحدثه بالمتلقي ،وتارة اخرى اداة توصيل غايتها نقل الافكار ،وهذا هو صميم غاية لغة الاعلام عبر رسائلها التي تحرر وتصاغ على وفق شروط واحكام التحرير الاعلامي .

والبلاغة ليست امرا مستقلا عن اللغة ،فهي تساعد بدور تكميلي اللغة على اداء وظيفتها الملقاة على عاتقها لأنها وسيلة للإقناع الفكري اذ لا تفصل بين العقل والذوق ولا بين الفكر والكلمة ولا بين المضمون والشكل ،فالكلام عبارة عن كائن حي روحه المعنى وجسمه اللفظ ،فاذا فصلنا بينهما اصبحت الروح نفسا لا تتحرك والجسم جمادا لا يحس ،فالبلاغة تعمل على استنفار القارئ والسامع في تأمل المسموع والمكتوب عن طريق اعمال العقل والفكر وفهم المعنى القريب والبعيد  وهو ما يقتضي تحقيق الاتصال الفعال في عملية تحرير الرسالة الاعلامية لكونها عملية اتصال جماهيرية متكاملة.

ومن هنا تهدف هذه الدراسة الى وضع نموذج اعلامي للتدرج البلاغي في تحرير الرسالة الاعلامية يرسم حدود العلاقة بين انماط التعبير البلاغيفي اللغة العربية من حيث التصاعد او التخفيف البلاغي وكفاءة تحرير الرسالة الاعلامية .

below article banner

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *