Thursday, 13 June 2024
above article banner area

تعليم اللغة العربية لأغراض خاصة

تعليم اللغة العربية لأغراض خاصة

تجربة جامعة مولنا مالك إبراهيم الإسلامية الحكومية مالانق إندونيسيا

إعداد: د. مفتاح الهدى *

ملخص البحث

إيمانا بأن اللغة العربية هي المصدر الأول للعلوم الإسلامية لأن كلام الله القرآن وحديث الرسول باللغة العربية. وليست أهداف تعليم اللغة العربية فقط لدراسات الإسلامية، ولكنها لأغراض خاصة مثل الدراسات العلمية في شتى العلوم التربوية والإجتماعية والتكنولوجية. ومن هنا تناول موضوع البحث عن تعليم اللغة العربية لأغراض خاصة وهوعبارة عن نتيجة البحث الميداني في جامعة مولنا مالك إبراهيم الإسلامية الحكومية مالانق إندونيسيا.

أنشأت الجامعة مولنا مالك إبراهيم مركز اللغات ومن برامجها تعليم الللغة العربية المكثفة لجميع طلبتها الجدد في السنة الأولى وهم ساكنون في إسكان الطلبة داخل الجامعة التي تعتبر بيئة لغوية عربية. تلزم الجامعة طلبتها من جميع الكليات والتخصصات أن يتعلموا اللغة العربية ثلاث محاضرات دراسية في اليوم من الساعة الثانية ظهرا إلى الثامنة مساء والدوام من يوم الإثنين إلى يوم الجمعة لمدة فصلين دراسيين. والمنهج الدراسي في تعليم اللغة العربية للفصل الأول يهدف إلى الاهداف العامة هي استيعاب مهارة اللغة الاربع من استماع والكلام والقراءة والكتابة بالموضوعات الأساسية في الحياة اليومية. وأما الفصل الثاني يهدف إلى الأهداف الخاصة وهي دراسات في مجال العلوم الإنسانية والتربية والشريعة والاقتصادية وعلم النفس والتكنولوجية حسب الكليات والتخصصات في الجامعة.

يهدف هذا البحث إلى وصف فعالية التعليم باستخدام الكتاب العربية لاغراض خاصة، وتقييم الكتاب والتعارف على مشكلاته في التدريس. ويستخدم هذا البحث المنهج الوصفي بالمخل التجريبي ويتم البحث في طلبة البرنامج المكثف في تعليم اللغة العربية مركز اللغات بالجامعة.

ومن أهم نتائج البحث 1) أن تعليم اللغة العربية لاغراض خاصة له فعالية في رفع مستوى الطلبة في مهارة الإستماع والكلام والقراءة والكتابة بالمعدل التراكمي 87,2. 2) موضوعات الدرس في كتاب العربية لاغراض خاصة تناسب بحاجات الطلبة في جميع الكليات والتخصصات الموجودة في الجامعة، 3) قد يواجه المدرس مشكلات الكتاب في الجوانب أنه دقيق في التعبير وبعض المفردات غامضة ويواجه الطلبة مشكلاته على أنه غير مشكل والاسلوب الدقيق وعدم القاموس المساعد في الترجمة.

———

* محاضر في جامعة مولنا مالك إبراهيم الإسلامية الحكومية مالانق إندونيسيا

below article banner

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *