Thursday, 13 June 2024
above article banner area

عالم النباتات في القرآن الكريم

عالم النباتات في القرآن الكريم

(دراسة دلالية عن معاني ألفاظ النباتات وعلاقتها المعنوية)

 

إمام أسراري

مدرس اللغة العربية في جامعة مالانج الحكومية – إندونيسيا

asrori_imam@yahoo.co.id

 

القرآن آخر كتب سماوية أنزلها الله نظاما لحياة الأمة البشرية. نزل القرآن على الرسول العربي محمد صلى الله عليه وسلم ألفاظا تتركب في أكثر من 6000 آية وفي 114 سورة. ولقد أوحي القرآن إليه عن طريق جبريل ليعلمه العرب أولا والناس أجمعين أخيرا.  لذلك نزل القرآن باللغة العربية تفهيما للرسول والأمة المنزَّل عليها حيث أكّد الله ذلك في الآية الـ2 من سورة يوسف “إنا أَنْزَلْنَاهُ قَرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُم تَعْقِلُون”.

       إن أرض مكة والمدينة المنورة خاصة وهما مهبطان للوحي القرآني والأرض العربية عامة لأرض صحراوية. تمتاز المنطقة بصحاريها الجرداء وجبالها المتحجرة. لا تتمتع المنطقة بالنباتات والجنات إلا في أحياء معينة. ولكن من الملاحظ أن في القرآن الكريم ألفاظا كثيرة ومتكررة عن النباتات. فأثارت هذه الظاهرة الإرادة والهمة في نفس الباحث لدراسة الألفاظ عن النباتات في القرآن من وجهة نظرية علم الدلالة. ووضع الباحث موضوع هذا البحث كما ورد في رأس هذا البحث.

       تتركز هذه الدراسة على 4      أسئلة تالية: 1) ما الألفاظ عن النباتات الواردة في القرآن الكريم؟، 2) ما أنواع النباتات الواردة في القرآن الكريم، 3) ما أنواع المعنى للألفاظ المذكورة؟، و4) ما العلاقات المعنوية للألفاظ المذكورة؟ البيانات لهذه الدراسة الآيات القرآنية التي تشير إلى عالم النباتات. جمع الباحث البيانات مستعينا ببرمجة المصحف الرقمي (Digital Alqur’an 3.2) وحلّلها وصفيا كميا وكيفيا معا. وفيما يلي ملخص نتائج لهذه الدراسة.

       ورد في القرآن 29 لفظا عن النباتاتومجموع تكرارها 280 تكرار. أكبر التكرار للفظ جنة (بمختلف صيغها) ثم خمسة أوائل أدناها لفظ شجر، ثمر، نخل/نخيل، فاكهة، وعنب/أعناب. ويلي الألفاظ التي تكررت 6 مرات إلى مرتين  وهي زيتون، زرع، حبة، حرث، رمان، حدائق، نبات، مرعى، رطب، سدر، وأُكُل. وتبقى ألفاظ يابس، ورقة، قضب، قثاء، فوم، عدس، ضريع، تين، بقل، بصل، أثل، أبّ وهي ما تكررت.

          يمكن تصنيف النباتات الواردة في القرآن إلى أربعة أصناف. أوليها النباتات ذات فاكهة حيث تشمل النخيل، والعنب، والزيتون، والرمان، والتين.  ثانيها النباتات من قضب وبقل أو خضروات حيث تشمل البصل، والقثاء، والفوم، والعدس، واليقطين. ثالثها النباتات ذات جذع عال بدون فاكهة مأكولة غالبا وهي تشمل شجر، وضريع، وسدر. ورابعها النباتات المختلفة أو المعينة في صورة مجموعة وهي تشمل الجنات والحدائق والحرث.

          تستخدم الألفاظ عن النباتات غالبا بالمعنى الحقيقي وقليل منها بالمعنى المجازي. ومن المعاني المجازية تتضمن في لفظ التين والزيتون في سورة التين، ولفظ حرث في نساؤكم حرث فأتوا حرثكم أنى شئتم. وأيضا تتضمن في لفظ ثمر في “وكان له ثمر” في الكهف 34 مجاز للأموال.

          على الأقل تتمتع ألفاظ النباتات الواردة في القرآن بنوعين من العلاقات المعنوية هما الترادف والانضواء. ومثال الترادف لفاظ فواكه وثمرات، لفظ جنات وحدائق. أما الأنضواء فمثالها  عنب – فاكهة، رطب –  نخيل،  وزرع –  نبات.

below article banner

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *